الأستاذ علي درار..ما أنبل حرفك وأنقاه!! وكلّنا نعترف يومها بقدرة تلك السيدة على قتل الشيطان ودفن الفتنة إلى الأبد..شكرا لك أخي الفاضل..وعامك أسعد..